يوجد فريق عمل متخصص  لخدمة المشورة الروحية والأجتماعية
 والنزاعات العائلية مع حفظ الخصوصية بكامل السرية  

يقول الكتاب المقدس 

ولكن أحزاننا حملها وأوجاعنا تحملها وهو مجروح لأجل معاصينا مسحوق لأجل أثامنا  "( أشعياء 53 - 5 ) 

وفى موضع آخر " أتيت ليكون لهم حياة وليكون لهم أفضل " ( يو 10 - 10 )  كم من أناس كثيرة جداً يعيشون تحت

الألم والظروف القاسية سواء نتيجة للخطية أو الظلم تعرضوا لهم فى حياتهم أو فشل فى علاقتهم وغيرة من الحالات التى تجعل العديد من أبناء الله أو الخطأة يعيشون ويختبرون الألم ولكن أبينا يسوع جاء إلى أرضنا ليشفينا من الآمنا النفسية ومن جروح الماضى .   هناك فريق عمل متخصص في الكنيسة لخدمة المشورة الروحية والأجتماعية . يلتقي ويجتمع المسؤلين على هذه الخدمة لكل من يطلب المشورة لحل المشاكل الأجتماعية والنزاعات العائلية  ليُقدموا لهم المشورة ويصلوا معهم مع حفظ الخصوصية بكامل السرية.
 الرب حنان ورحيم وهو يسمع  صُراخ أولادهِ  الصارخين  لهُ بقلب طاهر ونقي  .

 قال الرب يسوع في إنجيل يوحنا :  يو14:14: " إن سألُتم شيئاً باسمي فإني أفعلهُ "